كتبت سعدية النمرسي

أقامت لجنة المسابقة الهندسية السابعة في كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت لقاءها التنويري للعام الجامعي 2019– 2020 بدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ومشاركة كل من الصندوق الكويتي للتنمية العربية الاقتصادية وبنك بوبيان وحضر اللقاء أعضاء اللجنة د. مشعل الغربللى من قسم الهندسة الكهربائية (مقرر اللجنة) والأعضاء أ.د. أحمد الخولي من قسم الهندسة الميكانيكية، ود. أسامة الراشد من قسم الهندسة الكيميائية ود. محمد الكندري من قسم هندسة الكمبيوتر.

بدأ اللقاء بترحيب من مقرر اللجنة د. مشعل الغربللى لجميع الحضور، وهنأ فيه الطلبة والطالبات ببداية العام الدراسي وبداية المسابقة الهندسية السابعة، وحثهم على الجد والمثابرة في التحصيل العلمي، وتمنى لهم التفوق والنجاح في مسيرتهم.

وذكر د. الغربللى أن هذه المسابقة هدفها الأساسي هو المساعدة في تطوير العملية الأكاديمية بمدارس الدولة ودفعها قدما بمساعدة الطلبة على الانتقال من مرحلة التعليم الثانوي إلى المرحلة الجامعية وذلك بتعريفهم بمعظم مجالات الهندسة وكذلك منح طلبة الثانوية الفرصة للكشف عن مواهبهم ومهاراتهم العلمية وخلق جيل شبابي مفكر ومبدع وتعهد بتقديم كل الرعاية والاهتمام خلال فترة المسابقة، ورحب بطلبة المدارس الذين هم عماد ومستقبل الكويت، مشيراً إلى أنه من واجبهم في الجامعة الاهتمام بالطلبة وإرشادهم وتوجيهم علمياً.

وبدوره أوضح أ.د. أحمد الخولي للطلبة مصادر البحث المختلفة وأهمية المشاورة مع مشرف المشروع للحصول على موضوع للمشاركة وكيفية جمع المعلومات الدقيقة والصحيحة لتنفيذ المشروع الذي يجب أن يكون مبتكراً ولم يسبق به التقدم إلى أية مسابقة أخرى.

وقال أنهدفنا هو تقديم منصة ملائمة وأدوات تحفز وتشجع الذكاء الاجتماعي بين طلبتنا، فضلا عن التفوق الأكاديمي، ونحن نتميز في كلية الهندسة والبترول خلال المشاركة بالمسابقة بحياة طلابية نشيطة وتنافسية، غايتها تعزيز المهارات“.

ومن جهته أوضح د. محمد الكندري أن أعضاء لجنة المسابقة حريصون على تهيئة كل الظروف، لتوفير بيئة تعليمية وأكاديمية متطورة، وفق أعلى معايير، حتى يحظى الطلبة المشاركون بمكانتهم المتميزة عند الانتهاء من المشروع، كما أننا نهيئ لهم جميع السبل الممكنة لمساعدتهم داخل مختبرات الكلية كل حسب مشروعه مما يساعدهم على النمو العقلي والذهني.

????????????????????????????????????

ومن جانبه أضاف د. أسامة الراشد أن أهمية الهندسة تكمن فيما تحتويه من معلومات وفي كونها أكثر تخصصات التعلم تشجيعاً للاستكشاف ونوه إلى أن المسابقة تستهدف الطلاب والطالبات من الصف العاشر إلى الصف الثاني عشر من المرحلة الثانوية للمدارس الحكومية والخاصة وهي بذلك تشجع الطلبة على معرفة التخصصات الهندسية وإبراز أهميتها لخدمة المجتمع بدولة الكويت، كما أوضح أن كلية الهندسة والبترول تتيح الفرصة أمام طلبة المرحلة الثانوية لبلورة أفكارهم وإبداعاتهم من خلال المشاركة في هذه المسابقة ليربط المشارك بين معلوماته النظرية والعملية.

كما أفاد مقرر اللجنة د. مشعل الغربللى أنه تم التواصل مع ما يقرب من 45 مدرسة ثانوية وأن المسابقة ستتيح الفرصة لاكتشاف المواهب الطلابية وتنميتها كما أنها ستساعد على انشاء جيل جديد من الشباب يهتم بمنهجية التفكير والبحث العلمي مؤكداً أن المسابقة جاءت انطلاقاً من مفهوم الاعتزاز بخدمة المجتمع عامة تحت شعار ( الابداع الهندسي لمجتمع أفضل ).