نظم برنامج التدريس المتميز بجامعة الكويت محاضرة علمية بعنوان: التعليم المتجاوب ثقافيا Cultural Responsive Pedagogy   وذلك في كلية التربية بمدينة صباح السالم الجامعية، حاضرت فيها الأستاذة المختصة في الأنثروبولوجيا الثقافية والتربية د. العنود مبارك الرشيدي من قسم أصول التربية في كلية التربية بجامعة الكويت.

هدفت هذه المحاضرة إلى تعريف أعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت بمفهوم التعليم المتجاوب ثقافيا كأحد المفاهيم الحديثة في مجال التعليم متعدد الثقافاتMulticultural Education  واستعرضت د. الرشيدي الإحصاءات الأخيرة المرتبطة بالتنوع الثقافي لمنتسبي جامعة الكويت، وأكدت على أهمية تبني ممارسات التعليم المتجاوب ثقافيا استجابة لهذا التنوع الثقافي الذي يحمله منتسبو جامعة الكويت، كما تم تناول مراحل تطور مفهوم التعليم المتجاوب ثقافيا، وأبرز المفكرين والرواد في هذا المجال، والفلسفة البنائية الاجتماعية Social Constructivism  التي ينطلق منها هذا التعليم، وكذلك أهم الخصائص التي تميز الأستاذ الجامعي المتجاوب ثقافيا  Culturally Responsive Professor.

واستعرضت د. الرشيدي أيضاً أهم الممارسات التدريسية والتقييمية التي يمكن من خلالها أن يصبح الأستاذ الجامعي متجاوبا ثقافيا، كما طرحت مفهومي الاعتداد الثقافي والحساسية بين-الثقافية مؤكدة على دورهما المباشر في مدى تبني الأستاذ الجامعي لممارسات التعليم المتجاوب ثقافيا.

واختتمت هذه المحاضرة بتقديم ملخص لأهم النتائج التي توصلت إليها من خلال إحدى دراساتها البحثية المنشورة الخاصة بتقييم مدى ممارسة أعضاء هيئة التدريس في كلية التربية – جامعة الكويت لكفايات التعليم المتجاوب ثقافيا.

وشارك في هذه الفعالية العلمية مجموعة من أعضاء هيئة التدريس والهيئة الأكاديمية المساندة من مختلف الكليات العلمية في جامعة الكويت، الذين أثروا المحاضرة بالمداخلات والتعقيبات العلمية المتميزة.

وقدم الحضور الكريم في نهاية المحاضرة شكر خاص لفريق التدريس المتميز التابع لمكتب نائب مدير الجامعة للشؤون العلمية على نشاطاته العلمية الهادفة لتطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت على مختلف الأصعدة.