كتبت: حصه النصرالله

تصوير: جوزيف بنسيمون

 

      تحت رعاية عميد كلية التربية بجامعة الكويت أ.د. بدر العمر وانطلاقا من رؤية جامعة الكويت وأهدافها الاستراتيجية وعملا بتوصيات مؤتمر الدراسات العليا والبحث العلمي في دول الخليج العربي الذي عقدته كلية الدراسات العليا بجامعة الكويت(1-2/11/2016)  من حيث ضرورة دعم برامج الدراسات العليا وتبادل الخبرات بين جامعات دول مجلس التعاون الخليجي، افتتحت كلية التربية الملتقى العلمي الثاني لطلبة الدراسات العليا في الإدارة والتخطيط التربوي في جامعات دول مجلس التعاون الخليجي 20192020 وذلك اليوم الأحد الموافق 17 نوفمبر 2019، بحضور عميد كلية التربية أ.د. بدر العمر وعميد كلية الدراسات العليا أ.د. بدر البديوي وعدد من ممثلي كلية الدراسات العليا في جامعات دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك على مسرح كلية التربية – مدينة صباح السالم الجامعيةالشدادية.

بداية رحب عميد كلية التربية بجامعة الكويت أ.د. بدر العمر بالحضور، لافتاً إلى أن هذا الملتقى هو امتداداً للملتقى الأول، مشيراً إلى قدرة قسم التخطيط التربوي في استثمار هذا النوع من التجمعات.وتمنى للجميع التوفيق والاستفادة من هذا الملتقى، مثنياً بجزيل الشكر والامتنان لكل من ساهم في هذا الملتقى، وأخص بالشكر لقسم الإدارة والتخطيط التربوي.

وبدوره أعرب عميد كلية الدراسات العليا بجامعة الكويت أ.د. بدر البديوي عن سعادته بهذا الملتقى لافتاً إلى أن هذا الملتقى نتيجة من مبادرة نشأت من مؤتمر الدراسات العليا السابق الذي انعقد في الكويت، مشيراً إلى أن تخصص الإدارة والتخطيط التربوي هو تخصص يجمع عناصر العملية التربوية بمنظومة متكاملة تعمل بتفاعل على أرض الواقع وهو تخصص في غاية الأهمية في الواقع التربوي الخليجي، آملا بأن تترجم هذه التوصيات إلى واقع يسهم في تنمية وتطوير المنظومات التربوية على مستوى الخليج العربي، متمنياً استمرار مثل هذه التجمعات التي تعود بالفائدة لقسم الإدارة والتخطيط.

    ومن جانبه أضاف مدير برنامج الدراسات العليا بقسم الإدارة والتخطيط التربوي بكلية التربية بجامعة الكويت د. أحمد سلامة العنزي أن مبادرة الجامعة في إقامة الملتقى العلمي الثاني لطلبة الدراسات العليا في تخصص الإدارة التربوية في جامعات دول مجلس التعاون الخليجي يهدف إلى عرض أحدث الدراسات والبحوث الأكاديمية والتطبيقية في الإدارة التربوية من منظور طلبة الدراسات العليا، مبيناً أهمية التعرف على أحدث مستجداتها النظرية والتطبيقية ودراسة مشروعات تتعلق بتطوير ميدان الإدارة التربوية بشكل عام إلى جانب تشجيع الأساتذة والطلبة والباحثين المهتمين أن يسهموا في اتساع آفاق الفهم للقضايا ذات الصلة بالإدارة والتخطيط التربوي.

      وأفاد أن الملتقى يتناول عدداً من الموضوعات والمحاور في علم الإدارة التربوية ومجالاتها من خلال الجلسات العلمية والأوراق والأبحاث المقدمة من قبل طلبة الدراسات العليا في تخصص الإدارة التربوية من مختلف جامعات دول مجلس التعاون الخليجي البالغ عددها أكثر من 70 ورقة بحثية سعيا نحو تحقيق مفهوم الملتقى العلمي التخصصي الشامل الذي يتضمن تنوعا في موضوعاته ومحاوره.

      وبدوره قدم باحث دكتوراه بجامعة أم القرى بالمملكة العربية السعودية بكلية التربية من قسم الإدارة التربوية والتخطيط الأستاذ عبدالله فالح الذيابي تجربته من خلال الدليل المصنف لرسائل الماجستير وأطروحات الدكتوراه بقسم الإدارة والتخطيط التربوي بجامعة أم القرى خلال الفترة من 1976 م إلى 2018، مضيفاً أنه تم ترتيب المجالات في الدليل حسب ورودها في استمارة خاصة أعدها الباحث وتم ترتيب الرسائل والأطروحات داخل المجالات من الأقدم إلى الأحدث، كما أن الدليل يشمل عددًاً من المجالات منها الإدارة والقيادة والسلوك التنظيمي وغيرها من المجالات التي تشمل ضمن قسم الإدارة والتخطيط.

       وفي الختام تم تكريم كل من أسهم في نجاح هذا الملتقى في إدارته وتنسيقه وإخراجه، وكما تم تكريم الأستاذة تهاني المطيري لفوزها بجائزة مشاريع طلبة الدراسات العليا لدرجة الماجستير على مستوى جامعة الكويت، وعلى هامش الملتقى تم عقد العديد من الورش التدريبية.برنامج الملتقى العلمي الثاني لطلبة الدراسات العليا