بسم الله الرحمن الرحيم

السيد محمد البحر، رئيس مجلس الأمناء

السادة أعضاء مجلس الإدارة

الأستاذ الدكتور وليد بوحمرا، رئيس الجامعة

الدكتور هلال الساير، رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي

الدكتور حبيب أبل، الأمين العام لمجلس الجامعات الخاصة

الدكتورة كيرستن سوبولك، رئيس جامعة ميزوري-سانت لويس بالإنابة

سعادة السفراء

السادة اعضاء هيئة التدريس الموقرة

أولياء الأمور

زملائي وزميلاتي الخريجين والخريجات

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 …

انها الام والاب والاهل                                                 انها الحب والعطاء والنسل

انها ليست كويتا وكفى                                                   انها بيتا ومأوى ونسب

في هذا اليوم المرتقب، الكويت تعيش فرحتها، ترى ابنائها وبناتها

مقدمين على العطاء                                            شغوفين بالبناء

طموحين بالازدهار                                             واعدين بالإيثار

فالكويت كانت ولا زالت تُعطينا، واليوم هو بداية النهاية، بداية واعدة لنرد الجميل لها ولنبين حبنا لها ولنعطي كل شيء لها،

فهذه الدولة تستحق الشكر والثناء والتضحية والعطاء

الشكر موصول لجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا وايضا القائمين عليها فهم خير مثال للمعلمين المخلصين الذين قدموا

وقتهم وعلمهم لنا، فهذه الجامعة كانت ولازالت لنا بيتا واهلاً قبل ان تكون مكانا للتعليم فقط، هذا الصرح الأكاديمي هو خير

مثال لتأسيس الاجيال، وتعليم الابناء، وزرع القيم في كل وقت وزمان

يازملائي ويا زميلاتي أنتم تعلمتم العلم فعلموه الناس وتعلموا الوقار والسكينة وتواضعوا لمن تعلمتم منه ولمن علمتموه فلا

يقوم جهلكم قطعاً الا بعلمكم، نعم كان طلب العلم شاق ولكن له لذة ومتعة والعلم لا ينال إلا على جسراً من التعب والمشقة

ومن لم يتحمل ذل العلم ساعة يتجرع كأس الجهل أبدا

اخيراً وليس اخرا اود ان اشكر الاهل والأصدقاء فأنتم الدافع لنا وأنتم من شجعنا ووقف بجانبنا، اليوم أنتم من يستحق

الفرحة والثناء، اليوم أنتم من يستحق الفخر والاعتزاز، اليوم هو اليوم المنتظر فافتخروا بأبنائكم وبناتكم الخريجين وتذكروا

هذه اللحظة طول السنين.