كتبت: دلال النجادي

تصوير: بنسيمون جوزيف

          بحضور كل من مدير جامعة الكويت الأستاذ دكتور حسين الأنصاري، وعميدة كلية الآداب الأستاذة الدكتورة سعاد عبدالوهاب وسعادة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى دولة الكويت السيد صقر الريسي، والمدير العام للأرشيف الوطني بوزارة شؤون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة سعادة الدكتور عبدالله محمد الريسي، أقامت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بدولة الكويت بالتعاون مع جامعة الكويت ممثلة بكلية الآداب محاضرة بعنوان ”العلاقات التاريخية بين الكويت والإمارات“،حاضر فيها سعادة الدكتور عبدالله الريسي وقدمتهاعميدة كلية الآداب الأستاذة الدكتورة سعاد عبدالوهاب، وذلك يوم الأربعاء ٤/١٢/٢٠١٩ في قاعة المؤتمرات التابعة لكلية الآداب في الحرم الجامعي- الشدادية.

          بداية رحبت عميدة كلية الآداب الأستاذة الدكتورة سعاد عبدالوهاب بضيوف دولة الكويت من الإمارات العربية المتحدة معربة عن سعادتها باستضافتهم في رحاب كلية الآداب، وإقامة هذه الندوة التي جاءت بالتزامن مع اليوم الوطني لدولة الإمارات ال ٤٨، داعية المولى عز وجل لدولة الإمارات الشقيقة أن يحفظ هذا القطر العربي الأصيل ويمن عليه بالأمن والأمان والخيرات، كما خصت بالشكر المدير العام للأرشيف الوطني بوزارة شؤون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة وأستاذ اللغويات التطبيقية بجامعة الإمارات سعادة الدكتور عبدالله محمد الريسي على حضوره لإلقاء هذه المحاضرة المتفردة ذات المحاور التي توثق أصالة العلاقات الكويتية الإماراتية وأثرها على الشعبين الإماراتي والكويتي، والتي تبرز جهود صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أثناء تأسيس اتحاد دولة الإمارات إبان نشأتها، وما يتصل بهذا من قيم وأخلاق عربية على مستوى الفرد والجماعة، مع العناية بقيمة التسامح هذه القيمة التي أعلنتها دولة الإمارات كقيمة لهذا العام شعارا وهدفا أخلاقيا.

          ومن جانبه شكر معالي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة السيد صقر الريسي جامعة الكويت على حفاوة الإستضافة ومشاركتها بالاحتفال بالعيد الوطني لدولة الإمارات، كما تقدم بخالص الشكر لأمير الإنسانية الوالد القائد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وولي عهده الأمين على مشاركتهم الاحتفال، مرحبا بمدير جامعة الكويت الأستاذ دكتور حسين الأنصاري، وعميدة كلية الآداب الأستاذة الدكتورة سعاد عبدالوهاب، والمدير العام للأرشيف الوطني الدكتور عبدالله الريسي والحضور الكريم.

            وأشاد سعادة السفير الريسي بمتانة العلاقات الكويتية الإماراتية الراسخة المرتكزة على دعائم ثابتة منطلقة من حرص قيادتي كلا البلدين الشقيقين لدعم وتطوير العلاقات في كافة المجالات، لتكون نموذجا يحتذى به على صعيد العلاقات الأخوية بين الدول الشقيقة التي تستند على روابط الأخوة والدم والمصير المشترك على مر الزمن، والتي قامت بجهود الشيخ زايد آل نهيان والشيخ  جابر الأحمد الجابر الصباح طيب الله ثراهما.

وأشار إلى أن دولة الكويت لها مكانة كبيرة في ذاكرة الإماراتيين وقلوبهم لمساهماتها النوعية التي قدمتها دولة الكويت لبناء الإمارات في قطاعات حيوية عدة في مقدمتها التعليم والصحة، داعيا المولى عز وجل أن يحفظ كلا البلدين ويديم متانة وثبات هذه العلاقة الأخوية.

          ومن جانبه شكر المدير العام للأرشيف الوطني بوزارة شؤون الرئاسة الدكتور عبدالله محمد الريسي جامعة الكويت ممثلة بكلية الآداب على الإستضافة، كما رحب بالحضور الكريم من سفراء وأعضاء هيئة التدريس وطلبة، معربا عن سعادته للعودة للمحافل الأكاديمية التي لطالما أحب أن يتواجد بها، ليتحدث عن مسيرته في مجال الأرشفة منوها على ضرورة الإهتمام بالأرشفة التي توثق حقوق وتاريخ الدول، وذكر د. الريسي أن الأرشيف الوطني يملك أكثر من ثلاثة ملايين ونصف وثيقة.

وتطرق د.الريسي خلال حديثه عن  تاريخ العلاقات الكويتية الإماراتية لجهود دولة الكويت في تأسيس اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة وتطور العلاقات الكويتية الإماراتية، ولقيم التسامح المشتركة التي تقوم عليها كلتا الدولتين، كما استعرض د. الريسي وثائق تاريخية للتاريخ المشترك لدولة الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة.

          وفي ختام المحاضرة كرم كل من مدير جامعة الكويت أ.د حسين الأنصاري وعميدة كلية الآداب أ.د سعاد عبدالوهاب كل من سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى دولة الكويت السيد صقر الريسي، والمدير العام للأرشيف الوطني بوزارة شؤون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة سعادة الدكتور عبدالله محمد الريسي، كما تم تبادل الهدايا تذكارية بين الطرفين.