تحت رعاية الأستاذ الدكتور فايز الظفيري القائم بأعمال مدير جامعة الكويت وعميد كلية الحقوق نظمت الكلية متمثلة بقسم القانون الدولي مؤتمرها الدولي تحت عنوان (الإتجار بالبشر – جريمة دولية ووطنية وانتهاك لكرامة الإنسان)، وذلك على مسرح الأستاذ الدكتور عثمان عبدالملك بكلية الحقوق في الحرم الجامعي الشويخ. 

وبدوره ذكر الأستاذ الدكتور فايز الظفيري أن المؤتمر يتناول موضوع يهم شريحة كبيرة من المجتمع، مؤكداً على أن موضوع المؤتمر وهو الإتجار بالبشر يعد موضوع الساعة من الناحية الدولية ويحتاج تسليط ضوء من قسم القانون الدولي لإبراز جوانبه المختلفة والحساسة.

وبين أ.د. الظفيري أن قسم القانون الدولي يطرح سنوياً أفكاراً هامة تخص المجتمع الكويتي والدولي، مشيراً إلى أن الكويت تحرص على بيان التشريعات القانونية في الدولة التي تحارب أي شكل من أشكال الجرائم.

ومن جانبه أوضح رئيس قسم القانون الدولي بكلية الحقوق الدكتور شاهين علي شاهين السبب لاختيار هذا الموضوع والذي يعود إلى أهميته للإنسان بشكل عام والإنسان الكويتي بشكل خاص، مضيفاً أن هذه الجريمة موجهة بالدرجة الأولى ضد كرامة الإنسان.

وأضاف د. شاهين أنه من هذا المنطلق اهتمت التشريعات الدولية والداخلية في السنوات الأخيرة في مكافحة هذه الجريمة على كافة الأصعدة، مبيناً أن الهدف من هذا المؤتمر هو تسليط الضوء لكل ما يتعلق بهذا الموضوع.

وأعرب عن سعادته بأن يكون من بين المحاضرين المتخصصين من النيابة العامة ووزارة الداخلية وذلك لتوضيح كيفية التعامل مع هذه الجريمة محلياً، لافتاً أن هذه الجريمة تعد أحد أسرع أنشطة الجريمة المنظمة العابرة للحدود نمواً في الوقت الحالي، وأكبر تجارة في العالم بعد تجارة المخدرات وسط توقعات عالمية، مشيراً أن الدراسات الدولية تذكر أن العدد السنوي من الرجال والنساء والأطفال المعرضين لهذه الجريمة ما يقارب 800 ألف شخص سنوياً.

وبين د. شاهين أن هذه الجريمة تنتهك جميع حقوق الإنسان الأساسية والطبيعية، فالمجتمع الدولي والضمير العالمي يتفاعل ضد هذه الجريمة والتي تشكل انتهاك جسيم لحقوق الكائن البشري.

ويتناول المؤتمر خلال جلساته محاور هامة منها النظام القانوني للاتجار بالبشر ومكافحة الإتجار بالبشر محلياً ودولياً.

كتبت: حصه النصرالله 

تصوير:سعود العون