ضمنت إجراء أكثر من 90 مقابلة شخصية في 25 جلسة على مدى سبعة أيام بواقع خمس ساعات يوميا

 

اختتمت كلية العلوم الإدارية زيارات فريق الاعتماد الأكاديمي عبر منصة Microsoft teams الالكترونية وبذلك تكون كلية العلوم الإدارية من أوائل الكليات بالعالم التي أتمت إجراءات التجديد بتلك الآلية والتي تضمنت إجراء أكثر من 90 مقابلة شخصية في 25 جلسة على مدى سبعة أيام بواقع خمس ساعات يوميا في الفترة من (7 – 14) سبتمبر الجاري، واختتمت الجلسات بحضور نائب مدير الجامعة للأبحاث أ.د. رشيد العنزي والقائم بأعمال نائب مدير الجامعة للتخطيط أ.د. ماجد الديحاني والقائم بأعمال نائب مدير الجامعة للشئون العلمية د. علي عبدالله وعميد القبول والتسجيل د. علي المطيري والعميد المساعد للتخطيط والاستشارات والتدريب بكلية العلوم الإدارية د. عصام الربيعان والعميد المساعد للشئون الطلابية بكلية العلوم الإدارية د. فايز عبدالسلام وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالكلية.

وبهذه المناسبة أفاد عميد كلية العلوم الإدارية د. محمد زينل أن تجديد الاعتماد الأكاديمي في حال الموافقة عليه سيعد إقرار من الجهة المانحة للاعتماد وهي AACSB بأن الكلية التزمت بمجموعة من المعايير المطلوبة وتشمل: الإبداع والإدارة الاستراتيجية وتفاعل المكونات الثلاثة للكلية فيما بينها وهي: الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والإداريين، بالإضافة إلى الإثراء والمساهمة الفكرية والعملية لخريجي الكلية وأعضاء هيئة التدريس، وذلك استمرارا لنهج الكلية منذ الحصول على الاعتماد الأكاديمي عام 2005.

وأشار د. زينل الى أن عملية التحول الرقمي تمت في غضون أربعة أشهر وتعد فترة زمنية قياسية إذ تم تحويل مئات المستندات المطلوبة إلى الصيغة الرقمية (مناهج، اختبارات، أبحاث، مشاركات، استشارات) لمطابقتها مع التقرير المرفوع سابقًا لهيئة الاعتماد الاكاديمي الدولي، مشيراً إلى أنه تم تخصيص غرف اجتماعات افتراضية لربط أشخاص في ثلاث قارات مختلفة عبر منصة واحدة لعقد الجلسات التي ضمت كل من أعضاء هيئة تدريس، طلبة، إداريين، خريجين، جهات توظيف محلية، بمشاركة البنك الدولي في واشنطن كأحد الاستشاريين للكلية في تلك الجلسات.

وأعرب د. زينل عن سعادته في التعاون والتفاعل الذي لمسه من جميع قطاعات الجامعة لإنجاح عملية الحصول على التجديد الأكاديمي الكترونيا من طلبة وأكاديميين وإداريين، لاسيما الإدارة الجامعية التي لم تدخر جهداً في دعم الكلية، مؤكداً على أن ما قامت به جامعة الكويت من تخطيط لاستمرارية العمل أثناء إدارة الأزمات أثمر عن اكتشاف القدرات الهائلة التي تملكها.

ومن جانبه أكد العميد المساعد للتخطيط والاستشارات والتدريب د. عصام الربيعان على أن تجديد الاعتماد الأكاديمي هو امتداد لإنجازات الجامعة، وما قامت به كلية العلوم الإدارية هو متابعة لتلك الإنجازات، مضيفا أن الكلية وعلى الرغم من ظروف الجائحة إلا انها أصرت على الاستمرار في الحصول على التجديد الكترونيا عبر منصة Microsoft teams وقد قامت بإجراء تقييم افتراضي من الجهة الأكاديمية المانحة للاعتماد AACSB، مشيرًا إلى أن كلية العلوم الإدارية تعد خامس كلية على مستوى العالم التي تقوم بهذا الإجراء، كما أنها الكلية الأولى في جامعة الكويت التي تقوم بالتقييم الأكاديمي الكترونيا.

ومن جهته أشاد نائب مدير الجامعة للأبحاث أ.د. رشيد العنزي بجهود كلية العلوم الإدارية في سعيها الحثيث للحصول على الاعتماد الأكاديمي عن طريق استخدام المنصة الالكترونية في ذلك، واصفا إياها بالرائدة والسباقة، مشيراً الى أن الإدارة الجامعية تشجع كافة الكليات نحو الحصول على الاعتماد الأكاديمي وتدعم هذا التوجه بكل الإمكانيات المتاحة.

وبين أن كل ما يقدم من توصيات في تقرير لجنة الاعتماد الأكاديمي سيطبق على أرض الواقع بما يخدم الطالب كونه النتاج الأساسي للجامعة.

كتبت: بدور طارق

تصوير: زيد التميمي