تخطو الفتاة الكويتية خطوات سريعة وكبيرة في إثبات الذات بممارسة جميع أنواع الرياضات، ومنها وليس آخرها التألق في رياضات التزلج على الجليد والتي تشتمل على هوكي الجليد وألعاب الـ(فيغر) والـ(كيرلنج) و(التزلج على الجليد) و(السرعة على الجليد).

يأتي هذا في الوقت الذي أثبت فيه نادي الألعاب الشتوية قدراته على ممارسة نشاطاته رغم التحديات التي واجهها ومن أبرزها شدة درجات الحرارة في الكويت، وايضا وجود اللاعبين واللاعبات الراغبين في ممارسة هذه الرياضات التي لم يتعودوا على ممارستها من الصغر، حيث انها تختلف عن الهويات التي يتم تربية النشء عليها، لعدم توافر الأجواء المناسبة لممارستها.

ونجح نادي الألعاب الشتوية برئاسة فهيد العجمي في التحدي الصعب واستطاع في ان يضع الكويت ضمن الدول التي تمارس هذه الرياضات، بعدما كون فرق يشارك بها في المنافسات الدولية، سواء بمنتخبات الرجال او السيدات، خاصة بعدما تم إطلاق دوري الكويت الوطنيلهوكي الجليد سواء للرجال او للسيدات.

ولفتت الفتاة الكويتية الانظار اليها بعد عودة النشاط الرياضي اثر فترة توقف طويلة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث عادت الحياة لصالة عجيل العجران في منطقة بيان، وكانت البداية في بطولة الاستعراض على الجليد (الفيغر) للفتيات، والتي تألقت فيها الفتاة الكويتية، خاصة وأن اللعبة تتطلب مهارات فنية وبدنية عالية، كما انها من الالعاب المستحدثة في البلاد.

وأسفرت نتائج البطولة عن فوز اللاعبة روى القرطاس بلقب مسابقة (اف سي 4) فيما أحرزت اللاعبة حصة الصرعاوي لقب مسابقة (اف سي5) أمام زميلتها دلال البدر التي جاءت ثانية في حين نالت اللاعبة نورا القطينة لقب مسابقة (اف سي6).

وبعد تألق الفتاة الكويتية في بطولة الـ(فيغر)، اتجهت الانظار اليها من خلال النسخة الجديدة من دوري السيدات لهوكي الجليد، والذي تشارك فيها أربعة فرق هي (بلو ويفز) و(وايلدكات) و(الدايمنز) و(القلاديتر) ويستمر 15 جولة، حيث انطلق نهاية الأسبوع الماضي.

كما سبق دوري السيدات انطلاق الدوري الرجالي، حيث يشارك فيها 5 فرق هي (ستارز) و(فالكون) و(الووريرز) و(الكاملز) و(موسادز) ويشتمل على 15 جولة ايضا، ويستمر حتى 5 فبراير من العام المقبل، ويقام دوري الرجال والسيدات بنظام وقوانين الاتحاد الدولي للهوكي على الجليد.

الضرمان: املي ان أحقق قفزة “اكسل

في سياق متصل قالت لاعبة الفيغر لولوه الضرمان ان طموحها هو الهبوط بقفزة مزدوجة، لأنها تعد من اصعب القفزات المعروفة باسم “اكسل”، وأيضا اطمح للمنافسة في المسابقات العالمية لرفع علم بلادي.

وحول تغلبها على الصعوبات التي واجهتها في مشوارها قالت: اقوم بتجربة المهارة مرارًا وتكرارًا حيث إن هذا يساعدني في التغلب على الخوف الذي قد يكون لدي، كما ان مدربي يقدم لنا الكثير من النصائح المفيدة التي تهتم بالصعوبات.

وعن عدد ساعات التدريب قالت لولوه انني اتدرب خمس مرات في الأسبوع لمدة ساعة ونصف، وبهذه المناسبة أود أن أشكر نادي الكويت للألعاب الشتوية على هذه الفرصة التي لم تكن ممكنة لولا دعمهم المستمر، واضافت بانه عندما تظهر العوائق التي أواجهها خلال المسابقات ينتابني شعور بالتوتر بشأن النتائج أو الطريقة التي سأقوم بها، لكن هذه العقبات عادة ما تختفي بمجرد أن أخطو على الجليد وأترك التوتر.

وحول التنسيق بين التدريب والدراسه قالت إنني أحب تنظيم وقتي للتزلج والمدرسة، والطريقة التي أفعل بها ذلك هي التأكد من إرسال جميع واجباتي في وقت مبكر حتى أذهب للتزلج دون أي قلق بشأن المدرسة، أما بالنسبة للاختبارات فأنا أحب ان أدرس لها قبل أسبوع من أجل أن أحضر التدريب.

وقدمت الضرمان نصيحة للاعبات حيث قالت لهم: انه يجب عليهم ترك الخوف، وأنها لا تخاف من السقوط، وإذا سقطتي قومي مرة اخرى، وستشعرين بأنك أقوى وأكثر قدرة على أداء المهارة.

وحول مستقبل اللعبة قالت إنني أرى مستقبلًا رائعًا لهذه الرياضة في الكويت لأنها فريدة جدا، وتحتوي على كل من الأناقة والقوة التي لا تعملها جميع الرياضات معًا، وهذا هو السبب الرئيس في اعتقادي أن هذه الرياضة سوف تزدهر بقوة في القريب العاجل.

ساره اللهو: تطمح الى العالمية

من جانبها قالت اللاعبة ساره اللهو التي تشارك في منافسات الـ(الفيغر) ان طموحات اللاعبات كبيرة بالوصول الى البطولات العالمية ورفع علم الكويت في مختلف المحافل الدولية.

وحول الصعوبات التي واجهتهم أكدت ان اللاعبات نجحوا في التغلب عليها بالاصرار وتكرار المحاولات، بالاضافة الى تعلم المهارات الجديدة، وضرورة الحضور إلى التدريبات والحرص على الجدية.

وعن كيفية التنسيق بين التدريب والدراسة، اوضحت بان اللاعبات نجحوا في التنسيق بين التدريب والدراسة، خاصة وان الجهاز الفني وفر لهم الوقت المناسب للتدريبات بعيدا عن أوقات الدراسة.

واشارت الى العائق الوحيد لهم هو ان بعض توقيت الامتحانات يأتي في أوقات البطولات أو المشاركة في المنافسات الهامة، واكدت ان نادي الألعاب الشتوية نجح في تخطي هذا الامر وكان لمدير اللعبة الـ(فيغر) سالم العجمي والمشرفه على الفريق غنى الفهد دور كبير في تسهيل الأمور سواء بالتدريبات او المعسكرات الخارجية والمشاركات في البطولات.

وقدمت اللهو نصيحة للاعبات، حيث اشارت بانه من الضروري الالتزام بالتدريبات مع رفع معدلات اللياقة البدنية عبر الجدية واتباع التعليمات من الأجهزة الفنية، وأن يكون لهم هدف يطمحوا إلى تحقيقه.

واكدت اللهو بان مستقبل رياضة التزلج على الجليد مشرق، خاصة مع الإقبال الكبير على لعبة الفيغر، ومع اكتساب الخبرات والمشاركات ستكون من الالعاب الشتويه البارزة في الكويت.

العجمي: حريصون على دعم جميع الالعاب

بدوره قال رئيس نادي هوكي الجليد فهيد العجمي ان النادي حرص على اقامة بطولة الـ(فيغر) في بداية الموسم لضمان الاستعداد المبكر للاعبات منتخب الكويت للاستحقاقات المقبلة وفي مقدمتها البطولة الاسيوية التي ستقام في مارس المقبل مشيدا بالمستوى الفني الجيد للاعبات الكويتيات.

واكد على ان المستويات الفنية للاعبي ولاعبات النادي في جميع الالعاب في ارتفاع مستمر بفضل ادائهم للتدريبات بصورة منتظمة في صالة النادي الجديدة التي تم انشاؤها وفق اعلى المقاييس الفنية الحديثة، موضحا ان النادي سيعمل على دعم كل العابه لتحقيق المزيد من الانجازات في هذه الرياضات الأولمبية الشتوية.

دعم ذو الاحتياجات الخاصة

وفي إطار دعم نادي الألعاب الشتوية لذوي الاحتياجات الخاصة، وقع بروتوكول تعاون مع نادي (طموح) يسمح بتخصيص ساعات تدريب للاعبي ولاعبات (طموح) وهم من ذوي الإعاقات الذهنية في صالة النادي بشكل دوري لإعدادهم للبطولات الخارجية في الأولمبياد الخاص (روسيا 2022)، وسيمنح النادي لاعبي (طموح) ثلاث حصص تدريب في الأسبوع بصالة عجيل العجران تحت إشراف طاقم فني مع توفير مستلزمات التدريب.

 كتب– سيف الدين العمامي