عقد الاجتماع القادم للجنة مسؤولي التعليم الإلكتروني بجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الثلاثاء المقبل

يعقد يوم الثلاثاء المقبل الموافق 8/12/2020م الاجتماع السابع عشر لأمانة لجنة مسؤولي التعليم الإلكتروني بجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية برعاية وحضور معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور سعود هلال الحربي.

وقد أبدى الدكتور الحربي حرصه واهتمامه الشديد بمحاور النقاش ومخرجات هذا الاجتماع التي ستلعب دورا مهما في تشكيل الاستراتيجية القادمة للتعليم الإلكتروني ليس فقط في دولة الكويت وإنما على دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وسيعقد الاجتماع لأول مرة على منصة الكترونية بجامعة الكويت نظرا للظروف التي تمر بها المنطقة متأثرة بجائحة كوفيد19، وقد أعرب أمين لجنة مسؤولي التعليم الإلكتروني بجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبدالله محمد عبدالكريم المطوع – مساعد نائب مدير الجامعة لنظم المعلومات والقائم بأعمال نائب مدير الجامعة للخدمات الاكاديمية المساندة أعرب عن أهمية إقامة هذا الاجتماع في هذه الفترة الحرجة في تاريخ التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، مشيرا إلى ضرورة وجود لوائح تنظيمية تغطي جميع الجوانب القانونية والأكاديمية والفنية لتنظيم عملية التعليم والتعلم مع مراعاة الجوانب الصحية والأمن السبراني وأثر تبني هذا الأسلوب الجديد في التعلم على جودة التعليم والآثار الصحية والنفسية والاجتماعية والعلمية المترتبة على تطبيقه.

 ومن الجدير بالذكر أن جامعة الكويت هي المنسق لهذا الاجتماع للمرة الثالثة على التوالي بحضور نخبة من أصحاب السعادة أعضاء لجنة مسؤولي التعليم الالكتروني بجامعات ومؤسسات التعليم العالي في دول الخليج العربية.

وصرح د. المطوع  عما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الخامس عشر للجنة أمناء لجان العمل المشترك بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي عقد في تاريخ 28/10/2020م كونه عضوا في اللجنة قائلا: أن اجتماع الأمانة المقرر عقده يوم الثلاثاء القادم بمثابة تطبيق لما تم الاتفاق عليه من توصيات لجنة أمناء العمل المشترك بمجلس التعاون حيث نص البند الخاص بالتعليم الالكتروني على: “ضرورة وضــع الآليــات واللــوائح والــنظم والقــوانين الخاصــة بتنفيــذ نظــام التعلـــيم عـــن بعـــد والـــتعلم الالكترونـــي في مؤسســـات التعلـــيم العالي بدول مجلس التعاون وأيضاً اعتماد التعليم الإلكتروني كمسار من مسارات التعليم الجامعي ويشمل أيضاً ذوي الاحتياجات الخاصة”.

وأضاف د. المطوع أن هذه النقاط مطروحة على جدول أعمال الاجتماع السابع عشر للجنة مسؤولي التعليم الالكتروني بجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون بدول الخليج العربية الذي سيعقد يوم الثلاثاء القادم الموافق 8/12/2020 تحت رعاية وحضور معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي بدول الكويت كما سيتم مناقشة وإقرار الخطة الخمسية بما تتوافق مع الأوضاع الراهنة لسياسات التعليم عن بعد في ظل وباء الكورونا “.

وذكر د. المطوع أن أمانة لجنة مسؤولي التعليم الالكتروني بجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ستقيم بالتعاون مع مركز التعليم الالكتروني بجامعة الكويت دورة وورشتين قبل انعقاد الاجتماع يوم الثلاثاء القادم استجابة للتوصية الرابعة للجنة الأمناء والتي تنص على: “حث الجامعات الأعضاء لاستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي في التعليم الالكتروني والاطلاع على تجارب دول مجلس التعاون في هذا المجال بشأن التعليم الإلكتروني”، حيث كانت الدورة الأولى بتاريخ 23 نوفمبر بعنوان: “استخدام أدوات الذكاء الاصطناعي للمراقبة الآلية عن بعد” حضرها أكثر من 6000 أكاديمي، وأقامت الأمانة أيضا بالتعاون مع مركز التعليم الإلكتروني بجامعة الكويت ورشة استخدام برنامج ون نوت في التعليم عن بعد  بتاريخ 30 نوفمبر حضرها 4400 أكاديمي وستقام ورشة استخدام الخرائط الذهنية بتاريخ 7 ديسمبر المقبل.

واختتم د. المطوع قائلا:” أن الاقبال الكبير على هذه الدورات وورش العمل يعد أكبر دليل على حاجة الهيئة الأكاديمية بجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لهذه المهارات خلال هذه الفترة”، مشيرا إلى أنه سيتم إصدار شهادات موثقة من قبل الأمانة للمشاركين في هذه الدورات وورش العمل لتشجيع إقامة مثل هذه المبادرات.