إننا نفخر بجارتنا الخليجية قطر لاختيارها كمضيف لمباريات كأس العالم في كرة القدم لعام 2022. و قد استعدت قطر لهذا الحدث المهم ببناء عدة ملاعب حديثة على مستوى عالمي و ذي جودة عالية و سعة كبيرة تليق بهذا الحدث الرياضي المهم.

و ليس فقط أن بطولة كأس العالم 2022 هي البطولة الأولى التي تقام في المنطقة العربية، ولكنها أيضا ستكون أكثر بطولة مدمجة تسمح للجماهير بحضور أكثر من مباراة واحدة في اليوم.

 

وللتعامل مع درجات الحرارة المرتفعة خلال الصيف، فقد تم تجهيز كافة الملاعب ومرافق التدريب والمناطق المخصصة للمشجعين بتكنولوجيا للتبريد بالطاقة الشمسية للحفاظ على درجة الحرارة في معدل 27 درجة مئوية. وستكون جميع الملاعب صديقة للبيئة مع إمكانية التحكم في درجة الحرارة بها.

و قد تعهد منظمو البطولة ببناء ملاعب ذات عناصر قياسية سيعاد تشكيلها بعد البطولة لتصبح تراثًا دائمًا لكأس العالم 2022 إلى ما هو أبعد من حدود قطر. وبعد انتهاء البطولة، سيتم فك حوالي 170 ألف مقعد ليتم منحها إلى الدول النامية كمساعدة من قطر لتحسين البنية التحتية الرياضية لتلك الدول. وبالتالي، فمن المتوقع أن يتم إنشاء 22 ملعبًا جديدًا في الدول النامية، وستترك عمليه إعادة التشكيل هذه لقطر ملاعب بعدد مقاعد يتراوح ما بين 20 ألف إلى 25 ألف مقعدًا.

استاد البيت

يقع هذا الاستاد في مدينة الخور و يتسع لـ60,000 متفرجًا. ويتميز الاستاد ببنائه على شكل خيمة هائلة تغطي الاستاد بأكمله، كما يستوحي اسمه من بيت الشعر، الخيمة التي سكنها أهل البادية في قطر ومنطقة الخليج على مر التاريخ.

ويحتفي تصميم الاستاد بجزءٍ هام من ماضي قطر ويحاكي حاضرها مع كونه نموذجًا للتنمية الصديقة للبيئة والاستدامة. وبعد البطولة، سيتم تفكيك الجزء العلوي من الاستاد، مع تقليل عدد المقاعد إلى حوالي 32,000، و يتم التبرع بالمقاعد التي تم إزالتها إلى الدول الأخرى.

ستاد أحمد بن علي

استاد احمد بن علي

يقع استاد أحمد بن علي في مدينة الريان خارج الدوحة، و قد تم توسعته ليستوعب حتى 40,000 متفرجًا باستخدام وحدات متحركة في تشكيل الجزء العلوي قبل موعد انطلاق بطولة كأس العالم 2022.
ويعكس استاد أحمد بن علي الثقافة القطرية من خلال “واجهته الخارجية المتموجة”. سيتم تخفيض عدد مقاعده إلى حوالي 20,000 مقعدًا بعد انتهاء البطولة، وسيتم منحها لمشروعات تطوير كرة القدم حول العالم.

استاد الجنوب

يقع هذا الاستاد في الوكرة، على بعد 18 كيلومترًا من مدينة الدوحة، وتبلغ سعته الاستيعابية 40,000 مقعدًا. ويعد الاستاد جزءًا من مجمع رياضي أوسع، ويحتوي مسارات لركوب الدراجات الهوائية والخيل ومتاجر ومطاعم وأندية رياضية.

وبعد انتهاء بطولة كأس العالم، سيتم تقليص سعة الملعب إلى 20,000 مقعدًا، وسيكون الاستاد جاهزًا لاحتضان أجواء الإثارة والحماسة ضمن مباريات دوري نجوم قطر.

استاد خليفة الدولي

يقع الملعب في الدوحة،و يضم أقواسًا واسعة وقوائم مغطاة نسبيًا، محور منطقة أسباير ومجمعًا رياضيًا يضم كل من أكاديمية أسباير للتفوق الرياضي،  ومجمع حمد للألعاب المائية، و مستشفى الطب الرياضى “أسبيتار” ، والعديد من المرافق الرياضية الأخرى.. و يتصل الاستاد من خلال ممر مشاة قصير بمتحف 3 -2- 1 قطر الأولمبي والرياضي ، ليظهر مدى تعلق هذا المكان بماضيه واعتزازه به خلال رحلته نحو بناء مستقبل مشرق .

استاد المدينة التعليمية

يقع استاد المدينة التعليمية الجديد وسط عدة جامعات ذات المستوى العالمي في مركز قطر العالمي للتميز، وهو المدينة التعليمية.

ويتسع الاستاد لـ40,000 متفرجًا، ويأخذ شكل ماسة مسننة. ويسهل الوصول إلى الاستاد إما برًا أو باستخدام مترو الأنفاق. وعقب نهائيات كأس العالم لكرة القدم، سيحتفظ الاستاد بـ25,000 مقعدًا لتستفيد منها الفرق الرياضية للجامعات.

وسيكون استاد مؤسسة قطر رمزًا للابتكار والاستدامة والتقدم لعقود قادمة، وذلك تماشيًا مع رؤية قطر الوطنية 2030 ، وأهداف كل من مؤسسة قطر واللجنة العليا للمشاريع والإرث.

استاد لوسيل

يقع استاد لوسيل في مدينة الظعاين، وهي جزء من خطة تطوير جديدة لمدينة لوسيل. ويعتبر ملعب لوسيل الجديد أحد أهم ملاعب كأس العالم في قطر حيث سيستضيف حفل الختام لبطولة كأس العالم 2022.

وسيتمكن المشجعون من الوصول إلى المباريات عبر الطرق المحدّثة، أو مترو الدوحة ، أو خدمة النقل الخفيف بمدينة لوسيل ، كما يمكنهم قضاء أوقاتهم في المتنزهات المختلفة أو في المدينة الترفيهية المخطط إنشائها.

استاد راس أبو عبود

إن مشروع استاد راس أبو عبود هو مشروع رائد في عالم مجال بناء الملاعب الرياضية. لقد تم بناء هذا الاستاد من حاويات الشحن البحري، وسيتم تفكيكه بالكامل وإعادة الاستفادة من المواد التي تم استخدامها في البناء. ويقع الاستاد على بعد دقائق من مطار حمد الدولي ويطل على ساحل الخليج والمشهد الخلاب لناطحات السحاب في الخليج الغربي.

استاد الثمامة

شكل استاد الثمامة أيقونة معمارية عربية متميزة، فهو مستوحى من شكل القحفية التقليدية (الطاقية التي تُلبس تحت الغترة والعقال) في الوطن العربي. لقد تم اختيار هذا التصميم لأنه يعد قاسم ثقافي مشترك بين العرب في مختلف دول الوطن العربي، وبالتالي فهو يعبر عن العمق الحضاري والإرث التاريخي والثقافي المتشابك للدول العربية.

يقع استاد الثمامة في أحياء الدوحة الجنوبية، على بعد عدة دقائق من مطار حمد الدولي، وسيتسع لـ40,000 مقعدًا على الأقل سيتم تقليلها بعد البطولة إلى 20,000 والتبرع بها للدول النامية.

. المصادر :

https://hukoomi.gov.qa

كتب: نوارة