كشف رئيس تحرير جريدة آفاق الجامعية د. محمد العتيبي عن الهوية الجديدة لـ (آفاق) كمنصة إلكترونية تمثل مساحة طلابية، حيث يستطيع من خلالها طلبة جامعة الكويت التعبير عن إبداعاتهم وتوجهاتهم الثقافية والعلمية بشتى أنواعها ونقل المعلومة داخل أروقة الجامعة، داعياً الجميع للمشاركة عبر صفحات الجريدة والمنصات الإلكترونية المتاحة أمام طلبة الجامعة على مختلف تخصصاتهم.

وبين د. العتيبي أنه لابد أن يكون للإعلام الإلكتروني دوراً في نقل المعلومة داخل أروقة جامعة الكويت، مشيراً إلى تفرد (آفاق) بحصرية المعلومات لانتخابات الجمعيات الطلابية وبثها أولاً بأول عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالجريدة، معرباً عن شكره وامتنانه لعمادة شئون الطلبة ممثلاً عنها الدكتور سلمان نشمي العنزي على هذا التعاون المميز الذي أعطى آفاق زخماً وزاوية جديدة للانطلاق.

وذكر أن آفاق تسعى لتفعيل خطة تم إعدادها مسبقاً من خلال إنشاء برامج تلفزيونية واستضافة قياديي الجامعة على شاشة آفاق الإلكترونية للحديث عن خبراتهم وتجاربهم وسبر أغوار المواهب الطلابية لإبرازها بشكل أسبوعي.

وجدير بالذكر أن جريدة آفاق الجامعية بدأت مسيرة الإعلام الإلكتروني مع بداية العام الدراسي الحالي من خلال إجراء بعض التقارير الأسبوعية المصورة ونقل حي ومباشر لانتخابات الجمعيات الطلابية على حسابات آفاق الإلكترونية وذلك بجهود طلبة جامعة الكويت لإبراز دورهم وإعطائهم الثقة لمقابلة المسؤولين وإتاحة الفرصة لصقل مهاراتهم لسوق العمل وذلك تماشياً مع خطة جامعة الكويت الاستراتيجية، حيث أن جريدة آفاق الجامعية ونجاحها جعل القيادات المتعاقبة على رئاسة جامعة الكويت وقطاعاتها المختلفة تدعم مسيرتها منذ البداية لتحافظ هذه الجريدة على استقلاليتها الإدارية والمالية والصحافية والإعلامي، بل وتعاونت جميع قطاعات الجامعة وإدارات الكليات معها لنقل أخبارها وأنشطتها على صفحات جريدة آفاق التي تصدر أسبوعياً بحلة جديدة.

كتب: محمد الشمري